آخر الأخبار
جارٍ التحميل...

الذكاء الاصطناعي: كيف يُحوّل الاقتصاد الأمريكي ويشكل مستقبل الوظائف؟

انتشار تقنيات الذكاء الاصطناعي في مختلف مجالات الحياة. ويعتبر الاقتصاد الأمريكي من أكثر الاقتصادات تأثرًا بهذه التقنيات، نظرًا لتبنيه المبكر لها.

الذكاء الاصطناعي: كيف يُحوّل الاقتصاد الأمريكي ويشكل مستقبل الوظائف؟

مقدمة:

يشهد العالم ثورة تكنولوجية غير مسبوقة، تتمثل في انتشار تقنيات الذكاء الاصطناعي في مختلف مجالات الحياة. ويعتبر الاقتصاد الأمريكي من أكثر الاقتصادات تأثرًا بهذه التقنيات، نظرًا لتبنيه المبكر لها وتوظيفها في قطاعات حيوية متعددة. في هذا المقال، ستكتشف دور الذكاء الاصطناعي في تحويل الاقتصاد الأمريكي، بالتركيز على قطاع النقل والصحة، وكذا أبرز الفرص والتحديات التي تنطوي عليها هذه التحولات.

١. كيف يتم تبني الذكاء الاصطناعي في القطاعات الاقتصادية الأمريكية المختلفة؟

- يشهد الاقتصاد الأمريكي تبنيًا متزايدًا لتقنيات الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات.

- وفقًا لدراسة حديثة، يتجاوز معدل التبني المرجح للذكاء الاصطناعي عبر الصناعات 18%.

- يعود هذا النمو إلى دمج الذكاء الاصطناعي في قطاعات متنوعة، مثل الإنتاج، التجارة الإلكترونية، الخدمات المالية، والرعاية الصحية.

- تستخدم شركات التجارة الإلكترونية، مثل أمازون، محركات التوصية القائمة على الذكاء الاصطناعي لتقديم اقتراحات مخصصة للعملاء.

- تعتمد المساعدات الصوتية والسيارات ذاتية القيادة على تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة.

- تستفيد الشركات في مختلف القطاعات من الذكاء الاصطناعي في التحليلات التنبؤية، وأتمتة المهام، وتحليل البيانات الضخمة.

- يُحسن استخدام الذكاء الاصطناعي كفاءة العمليات ويدعم اتخاذ القرارات في الاقتصاد الأمريكي.

٢. ما هو تأثير الذكاء الاصطناعي على الإنتاجية والنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة؟

- للتأكد من مشاركة الجميع في فوائد الذكاء الاصطناعي، قام صندوق النقد الدولي بتطوير مؤشر الاستعداد للذكاء الاصطناعي لقياس مدى جاهزية الدول، بما فيها الاقتصاد الأمريكي، لتبني هذه التقنيات.

- أصدرت الولايات المتحدة أمرًا تنفيذيًا لتعزيز تطوير الذكاء الاصطناعي الآمن والموثوق، بهدف دعم الاقتصاد الأمريكي.

- تهدف هذه المبادرات إلى تعزيز بيئة ذكاء اصطناعي مسؤولة في الاقتصاد الأمريكي، وحماية العمال، ودعم النمو الاقتصادي الشامل.

- من السياسات المهمة في الاقتصاد الأمريكي الاستثمار في التعليم والتدريب لإعداد العمال للنجاح في عصر الذكاء الاصطناعي.

- توفير شبكات الأمان الاجتماعي للعمال المتضررين هو أحد الركائز الأساسية لدعم الاقتصاد الأمريكي.

- دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي يعزز الاقتصاد الأمريكي.

- تشجيع البحث والتطوير في الذكاء الاصطناعي يعد من السياسات الحيوية لتعزيز الاقتصاد الأمريكي.

- تعزيز المنافسة وضمان الخصوصية وأمن البيانات يساهمان في استقرار ونمو الاقتصاد الأمريكي.

٣. استخدامات الذكاء الاصطناعي في تحسين الرعاية الصحية بالولايات المتحدة

يشهد قطاع الرعاية الصحية في الولايات المتحدة تحولاً جذرياً بفضل التطبيقات المتنوعة للذكاء الاصطناعي. فهذه التقنية الثورية تعمل على تحسين جودة الخدمات الطبية وتعزيز كفاءتها، مما ينعكس إيجاباً على صحة المرضى ورفاههم. 

بعض الاستخدامات الملموسة للذكاء الاصطناعي في القطاع الصحي الأمريكي:

١. التشخيص والتوصيات العلاجية

- أصبح الذكاء الاصطناعي أداةً فعالةً لمساعدة مقدمي الرعاية الصحية في الوصول إلى تشخيصات أكثر دقةً واقتراح العلاجات المناسبة.

- الخوارزميات الذكية قادرة على تحليل الصور الطبية، مثل الأشعة السينية والأشعة المقطعية، واكتشاف علامات المرض بدقةٍ تفوق في كثيرٍ من الأحيان قدرات الأطباء الإشعاعيين البشريين.

- كما يُستخدم الذكاء الاصطناعي لتوجيه الباحثين في بناء مجموعات المشاركين في التجارب السريرية.

- يساهم الذكاء الاصطناعي في تحسين الكفاءة الطبية وتقليل الأخطاء في القطاع الصحي الأمريكي.

- يُسهم الذكاء الاصطناعي في تسريع البحث الطبي واكتشاف علاجات جديدة، مما يعزز الابتكار الطبي في الاقتصاد الأمريكي.

- يدعم الذكاء الاصطناعي القرارات السريرية للأطباء، مما يحسن نتائج العلاج ويقلل من التكاليف، وهو ما يعزز الاقتصاد الأمريكي.

- يمكن للذكاء الاصطناعي تحليل كميات ضخمة من البيانات الطبية لتحديد الأنماط والتوجهات، مما يساعد في تحسين السياسات الصحية والاقتصادية في الاقتصاد الأمريكي.

- يؤدي التقدم في تقنيات الذكاء الاصطناعي إلى جذب استثمارات كبيرة في القطاع الصحي الأمريكي، مما يعزز النمو في الاقتصاد الأمريكي.

٢. الطب الشخصي

يُمكّن الذكاء الاصطناعي من تطوير الطب الدقيق، الذي يُصمم العلاج وفقاً للخصائص الفردية لكل مريض، بناءً على ملفه الجيني ونمط حياته وعوامل أخرى. خوارزميات التعلم الآلي تستطيع تحليل كميات هائلة من بيانات المرضى لتحديد الأنماط وتقديم توصيات علاجية مخصصة.

٣. مشاركة المرضى والالتزام بالعلاج

تُوظف روبوتات الدردشة والمساعدون الافتراضيون المدعومون بالذكاء الاصطناعي لإشراك المرضى وتحسين التزامهم بتناول الأدوية. فهذه الأنظمة الذكية قادرة على توفير الدعم على مدار الساعة، والإجابة عن الأسئلة، و تذكير المرضى بمواعيد تناول أدويتهم.

٤. المهام الإدارية

يُستخدم الذكاء الاصطناعي لأتمتة المهام الإدارية في الرعاية الصحية، مثل معالجة مطالبات التأمين، وجدولة المواعيد، وإدارة السجلات الطبية. وهذا يساعد في خفض التكاليف وزيادة الكفاءة.

٥. الجراحة الروبوتية

تُستخدم الروبوتات المدعومة بالذكاء الاصطناعي للمساعدة في الإجراءات الجراحية، لا سيما في العمليات المعقدة في مجالات مثل القلب والأوعية الدموية والأعصاب. فهذه الروبوتات قادرة على أداء المهام الدقيقة بدرجةٍ عاليةٍ من الكفاءة، مما قد يؤدي إلى نتائج أفضل للمرضى.

٦. التجارب السريرية

تُستخدم خوارزميات الذكاء الاصطناعي لتحسين التجارب السريرية من خلال تحليل البيانات بسرعةٍ في كل مرحلةٍ من مراحل العملية. وهذا يجعل التجارب أكثر دقةً وفعاليةً من حيث التكلفة ومراعاةً للمرضى.

٧. الأمن السيبراني

يُوظف الذكاء الاصطناعي لتعزيز الأمن السيبراني في الرعاية الصحية عن طريق اكتشاف ومنع خروقات البيانات والهجمات الإلكترونية. خوارزميات التعلم الآلي تستطيع تحليل حركة مرور الشبكة وسلوك المستخدمين لتحديد التهديدات المحتملة.

وعلى الرغم من الإمكانات الهائلة للذكاء الاصطناعي في تحويل قطاع الرعاية الصحية، إلا أن هناك تحديات لا تزال تواجه التبني الواسع لهذه التقنية، مثل الحاجة إلى بناء الثقة بين مقدمي الخدمات والمرضى والجمهور. بالإضافة إلى ذلك، من غير المرجح أن يحل الذكاء الاصطناعي محل مقدمي الرعاية الصحية البشريين بالكامل، بل سيعزز جهودهم لتقديم رعايةٍ أفضل.

الذكاء الاصطناعي قطاع الصحة

٤. توجهات الرأي العام الأمريكي تجاه استخدام الذكاء الاصطناعي في قطاع الرعاية الصحية

وفقًا لمركز بيو للأبحاث، كشف استطلاع حديث عن وجود قلق كبير بين الأمريكيين بشأن استخدام الذكاء الاصطناعي في قطاع الرعاية الصحية في الولايات المتحدة. أظهر الاستطلاع أن ستة من كل عشرة بالغين في الولايات المتحدة يشعرون بعدم الارتياح إذا اعتمد مقدمو الرعاية الصحية على الذكاء الاصطناعي لتشخيص الأمراض وتقديم التوصيات العلاجية. في المقابل، أعرب 39% فقط من المشاركين عن شعورهم بالراحة مع هذا الأمر.

أحد العوامل المؤثرة في توجهات الرأي العام الأمريكي هو أن غالبية الجمهور غير مقتنعين بأن استخدام الذكاء الاصطناعي في الصحة والطب سيحسن النتائج الصحية. وفقًا لاستطلاع مركز بيو للأبحاث الذي أُجري في الفترة من 12 إلى 18 ديسمبر 2022 بمشاركة 11,004 بالغين أمريكيين، فإن 38% فقط يعتقدون أن استخدام الذكاء الاصطناعي لتشخيص الأمراض وتقديم التوصيات العلاجية سيؤدي إلى تحسين النتائج الصحية للمرضى بشكل عام، بينما يعتقد 33% أنه سيؤدي إلى نتائج أسوأ، ويقول 27% أنه لن يحدث فرقًا كبيرًا.

تعكس توجهات الرأي العام الأمريكي حول استخدام الذكاء الاصطناعي في قطاع الرعاية الصحية مزيجًا من القلق والتشكيك في فعالية هذه التقنية. يشعر العديد من الأمريكيين بعدم الارتياح تجاه الاعتماد على الذكاء الاصطناعي لتشخيص الأمراض والتوصية بالعلاجات، ما يشير إلى مخاوف بشأن دقة وموثوقية هذه التكنولوجيا. هذا التشكيك يعكس أيضًا قلقًا أعمق بشأن التغيير في طبيعة العلاقة بين المرضى ومقدمي الرعاية الصحية، واحتمال تقليل التفاعل البشري في الرعاية الصحية.

علاوة على ذلك، فإن الانقسام في الآراء حول تأثير الذكاء الاصطناعي على النتائج الصحية يُظهر وجود فجوة في الثقة بين الجمهور والتكنولوجيا. هذا الانقسام يمكن أن يكون عائقًا أمام تبني أوسع للتكنولوجيا في القطاع الصحي، حيث يعتمد النجاح على قبول المرضى وثقتهم في الفوائد المتوقعة. تحتاج الجهات المعنية في قطاع الصحة إلى معالجة هذه المخاوف من خلال تعزيز الشفافية وتقديم أدلة ملموسة على الفوائد المحتملة للذكاء الاصطناعي في تحسين الرعاية الصحية.

٥. استخدامات الذكاء الاصطناعي في تحسين قطاع النقل في الولايات المتحدة

يُستخدم الذكاء الاصطناعي بطرق مختلفة لتحسين النقل في الولايات المتحدة، ومن أبرز تطبيقاته:

١. المركبات ذاتية القيادة:

يُمكّن الذكاء الاصطناعي من تطوير مركبات ذاتية القيادة قادرة على التنقل في الطرقات واتخاذ قرارات فورية دون تدخل بشري. الشركات مثل تسلا تستخدم خوارزميات وحساسات مدعومة بالذكاء الاصطناعي لإنشاء سيارات ذاتية القيادة. وتمتلك هذه المركبات إمكانات لتحسين السلامة، وتقليل الازدحام المروري، وتوفير خيارات تنقل للمجتمعات المحرومة.

٢. إدارة حركة المرور:

يُستخدم الذكاء الاصطناعي في أنظمة إدارة حركة المرور لتحسين تدفق المرور وتقليل الازدحام. فمن خلال تحليل بيانات المرور في الوقت الفعلي، يمكن لخوارزميات الذكاء الاصطناعي ضبط اشارات المرور وإعادة توجيه المركبات إلى طرق أقل ازدحامًا، مما يقلل من زمن التنقل واستهلاك الوقود. تستخدم مدينة شلالات سيوكس في ساوث داكوتا الذكاء الاصطناعي لتحسين توقيت إشارات المرور، مما أسفر عن انخفاض أوقات السفر بنسبة 15٪ وتقليل استهلاك الوقود بنسبة 25٪. هذا التحسين يسهم في راحة الركاب وحماية البيئة على حد سواء.

٣. النقل العام:

يُستخدم الذكاء الاصطناعي لتحسين أنظمة النقل العام. فمن خلال تحليل بيانات أنظمة التذاكر ومعدات عد الركاب الآلي، يمكن للذكاء الاصطناعي مساعدة مراقبي حركة المرور في اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن تعديلات الخدمة، مثل تقصير مسارات القطارات أو الحافلات أو اختيار الوصلات التي يتم قطعها والتي يتم الحفاظ عليها، من أجل تقليل التأثير على الركاب. كما يمكن للذكاء الاصطناعي تزويد الركاب بإشعارات تصف أفضل طريق بديل إلى وجهتهم، مما يقلل من التأخير عند الوصول.

٤. الصيانة التنبؤية:

- يُستخدم الذكاء الاصطناعي في الصيانة التنبؤية للمركبات والبنية التحتية للنقل.

- يتيح تحليل البيانات التاريخية والبيانات في الوقت الفعلي للذكاء الاصطناعي التنبؤ بالمشكلات المحتملة في المركبات أو البنية التحتية للنقل.

- يمكن للذكاء الاصطناعي تقديم صيانة استباقية لمنع الأعطال و تقليل وقت التوقف في قطاع النقل الأمريكي.

- يُعزز النهج التنبؤي الذي يوفره الذكاء الاصطناعي السلامة في قطاع النقل ويساهم في تقديم خدمات أكثر موثوقية.

- يساهم الذكاء الاصطناعي في تحسين كفاءة شركات النقل وتقليل التكاليف من خلال تقديم صيانة استباقية.

- يعزز استخدام الذكاء الاصطناعي في قطاع النقل الاقتصاد الأمريكي من خلال تحسين الكفاءة وتقليل التكاليف.

الذكاء الاصطناعي قطاع النقل

الخاتمة:

في الختام، يتضح أن الذكاء الاصطناعي يقود تحولات جذرية في الاقتصاد الأمريكي، ويحمل في طياته فرصًا هائلة لتعزيز الإنتاجية والنمو وخلق فرص عمل جديدة. ولكن في الوقت نفسه، ينطوي تبني الذكاء الاصطناعي على تحديات كبيرة، مثل إزاحة الوظائف وتفاقم عدم المساواة. لذلك، يجب على صانعي السياسات تطوير وتنفيذ سياسات تضمن توزيعًا عادلاً لفوائد الذكاء الاصطناعي، وتسخير هذه التكنولوجيا بمسؤولية لدعم النمو الاقتصادي الشامل والمستدام. ومن خلال الاستثمار في البنية التحتية للذكاء الاصطناعي، وتنمية المواهب، ووضع إطار تنظيمي ملائم، ستتمكن الولايات المتحدة من ريادة العالم في تقنيات الذكاء الاصطناعي وبناء اقتصاد المستقبل الأكثر ازدهارًا وشمولاً.

ع+
ع-