آخر الأخبار
جارٍ التحميل...

أسوان.. لماذا درجة الحرارة في أسوان مرتفعة؟

تُعدّ أسوان بوابة جنوب مصر، وتُشتهر بكونها واحدة من أكثر المدن حرارة في مصر، بل في العالم. تتميز بِـ درجة الحرارة في أسوان المرتفعة طوال العام.

أسوان.. لماذا درجة الحرارة في أسوان مرتفعة؟

 

مقدمة

تُعدّ أسوان بوابة جنوب مصر، وتُشتهر بكونها واحدة من أكثر المدن حرارة في مصر، بل في العالم. تتميز بِـ درجة الحرارة في أسوان المرتفعة طوال العام، وخصوصًا خلال فصل الصيف، حيث تصل درجات الحرارة إلى مستوياتٍ قياسية. سنتعرف في هذا المقال على أسباب ارتفاع درجة الحرارة في أسوان، وكيفية التعامل معها، والعوامل التي تؤثر عليها، بالإضافة إلى تأثير التغيرات المناخية على درجة الحرارة في أسوان والتحديات التي تواجهها المدينة في مواجهة ارتفاعها.

موقع جغرافي مميز

تقع أسوان في جنوب مصر، على ضفاف نهر النيل، ويمر بها مدار السرطان. موقعها الجغرافي يُعدُّ عاملاً رئيسيًا في ارتفاع درجة الحرارة في أسوان.

١. قربها من خط الاستواء: تُعرف المنطقة الواقعة بالقرب من خط الاستواء بتلقيها كميات كبيرة من أشعة الشمس على مدار العام، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة في أسوان بشكل كبير. تُصبح أشعة الشمس عمودية على أسوان خلال فصل الصيف، مما يؤدي إلى تركيز أكبر للحرارة على سطح الأرض.

٢. المنطقة الصحراوية: تقع أسوان وسط منطقة صحراوية واسعة، تُعرف بالمساحات الشاسعة من الرمال والغبار. تؤدي هذه البيئة إلى ارتفاع درجة الحرارة في أسوان، حيث تُمتص الحرارة من سطح الأرض وتُبقى على درجة حرارته مرتفعة. تُعدُّ الرمال الصحراوية جيدة في امتصاص الحرارة وتخزينها، مما يُؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة في أسوان بشكلٍ ملحوظ في المساء بعد غروب الشمس.

٣. الارتفاع عن سطح البحر: تقع أسوان على ارتفاعٍ منخفضٍ عن سطح البحر، مما يزيد من درجة الحرارة في أسوان. كلما انخفض الارتفاع عن سطح البحر، زادت درجة الحرارة في أسوان. يُعزى ذلك إلى انخفاض الضغط الجوي مع انخفاض الارتفاع، مما يقلل من قدرة الهواء على الاحتفاظ بالحرارة ويسهل تسخينه.

٤. غياب الغطاء النباتي: تُعدُّ درجة الحرارة فى أسوان مرتفعًة بسبب غياب الغطاء النباتي، فالأشجار والغطاء النباتي يُساعدان على خفض درجة الحرارة في أسوان من خلال ظلالها وامتصاصها للحرارة، ولكنها قليلة في المنطقة. تُؤدي الغطاء النباتي القليل إلى زيادة امتصاص الحرارة من سطح الأرض، مما يزيد من درجة الحرارة في أسوان.

مفهوم درجة الحرارة:

قبل التعمق في تفاصيل درجة الحرارة في أسوان والتغيرات التي تتعرض لها، من المُهم فهم مفهوم درجة الحرارة بشكلٍ عام. تُعرف درجة الحرارة بأنها مقياس لِـ درجة حرارة الجو أو البيئة، وهي مؤشر على كمية الطاقة الحرارية الموجودة في الجو. تُقاس درجة الحرارة بوحدات مثل درجات مئوية (سيلسيوس) أو درجات فهرنهايت.

العوامل المؤثرة على درجة الحرارة في أسوان:

١. الرياح: تُلعب الرياح دورًا هامًا في درجة الحرارة في أسوان. تُعدُّ درجة الحرارة في أسوان أعلى عندما تكون الرياح جنوبية، لأنها تُحمل الحرارة من الصحراء، بينما تُساعد الرياح الشمالية على خفض درجة الحرارة في أسوان. تُعدُّ الرياح الشمالية أبرد لأنها تُحمل الحرارة من البحر الأبيض المتوسط.

٢. الندى: يُعدُّ الندى عاملاً هامًا في درجة الحرارة في أسوان، حيث يُساعد على تبريد الأرض ليلًا، ويقلل من درجة الحرارة في أسوان بشكلٍ طفيف. يُعزى ذلك إلى تبخر الندى من سطح الأرض، مما يُقلل من درجة الحرارة في أسوان.

٣. تأثير الظواهر الجوية: تُعدُّ الظواهر الجوية كالعواصف الرملية واختلاف الضغط الجوي من العوامل التي تُؤثر على درجة الحرارة في أسوان بشكلٍ ملحوظ. العواصف الرملية تُحمل الرمال الساخنة من الصحراء، مما يزيد من درجة الحرارة في أسوان. تُؤدي الاختلافات في الضغط الجوي إلى تغيرات في الاتجاهات الخاصة بالرياح، مما يؤثر على درجة الحرارة في أسوان.

٤. التغيرات الموسمية: تُعدُّ التغيرات الموسمية أحد العوامل المُؤثرة بشكل كبير على درجة الحرارة في أسوان. يُعدُّ فصل الصيف أكثر الأوقات حرارة في المدينة، حيث تُصبح أشعة الشمس عمودية على المنطقة، مما يزيد من درجة الحرارة في أسوان. يُعدُّ فصل الشتاء أكثر الفترات برودة في أسوان، ولكن درجة الحرارة في أسوان لا تُصبح باردة بشكلٍ كبير.

كيف تتعامل مع درجة الحرارة في أسوان

بالرغم من درجة الحرارة في أسوان المرتفعة، تُعدُّ المدينة وجهة سياحية مُهمة جذابة، ويمكن التكيف معها من خلال اتباع بعض النصائح:

١. اللباس: من الضروري ارتداء ملابس خفيفة وواسعة للمساعدة على التهوية، ويفضل استخدام الألوان الفاتحة التي تُعكس الحرارة، وتُقلل من درجة الحرارة في أسوان المحسوسة. يُفضل ارتداء قبعة واقية من أشعة الشمس لحماية الرأس من الحرارة.

٢. الماء: من الضروري شرب الكثير من الماء للترطيب والتغلب على جفاف الجسم، والتقليل من درجة الحرارة في أسوان. من المُهم شرب الماء على مُتوالى طوال اليوم لمنع الجفاف، وخصوصًا أثناء ممارسة الأنشطة البدنية.

٣. الظلال: يُفضل التواجد في الظلال والمواقع المظللة من أشعة الشمس المباشرة للتقليل من درجة الحرارة في أسوان. يمكن التوجه إلى الحدائق والأماكن المظللة بِـ الأشجار للراحة من حرارة الشمس.

٤. التوقيت: من المُفضل ممارسة الأنشطة البدنية في أوقات الصباح الباكر أو المساء للتقليل من درجة الحرارة في أسوان. يُصبح الجو أكثر اعتدالًا في هذه الأوقات، مما يُمكن من ممارسة الأنشطة البدنية بشكلٍ أفضل.

٥. الاستحمام: يُعدُّ الاستحمام البارد أحد الطرق المُفيدة للتغلب على درجة الحرارة في أسوان. يساعد الاستحمام البارد على تخفيض درجة الحرارة في أسوان المحسوسة و تُساعد على الراحة.

٦. التأقلم: يُمكن للجسم التأقلم مع درجة الحرارة في أسوان المرتفعة مع مرور الوقت من خلال تغيير الروتين والتكيف مع بيئة المدينة. يُصبح الجسم أكثر قدرة على التحمل في بيئة أسوان مع مرور الوقت بِـ سبب التغيرات الفسيولوجية التي تُحدثها الحرارة في الجسم.

أسوان
تعبيرية

أهمية درجة الحرارة في أسوان:

١. زراعة النخيل: تُعدُّ درجة الحرارة في أسوان من أهم العوامل التي تُساعد على زراعة النخيل، والتي تُعدُّ من أهم محاصيل المنطقة. تُعدُّ درجة الحرارة في أسوان مثالية لنمو النخيل وتطور ثماره، مما يُساهم في اقتصاد المنطقة.

٢. السياحة: تُعدُّ درجة الحرارة في أسوان عاملاً جذابًا للسياحة في المنطقة، فالكثير من السياح يُفضلون زيارة أسوان في فصلي الربيع والخريف للتمتع بحرارة الشمس المُعتدلة. تُعدُّ أسوان وجهة سياحية مُهمة في مصر، و تُوفر للزوار العديد من الأنشطة مثل رحلات النيل وزيارة المعالم الأثرية و التنزه في الطبيعة، وفنادق مميزة مثل جراند أوتيل. 

٣. الثقافة: تُعدُّ درجة الحرارة في أسوان أحد العوامل التي شكلت ثقافة المنطقة، فمن خلال التكيف مع حرارة الجو والصيف الطويل، تطور أسلوب حياة خاص بِـ أهل أسوان. تُعدُّ الثقافة النوبية في أسوان غنية بِـ التقاليد والعادات التي تُعكس الطريقة التي تكيف بها السكان مع درجة الحرارة في أسوان المرتفعة و البيئة الصحراوية.

التغيرات المناخية ودرجة الحرارة فى أسوان

تؤثر التغيرات المناخية بشكلٍ كبير على درجة الحرارة في أسوان. وتُشير الدراسات إلى أن درجة الحرارة في أسوان سترتفع بشكلٍ ملحوظ في السنوات المقبلة، مما يُهدد بيئة المنطقة و سكانها.

١. زيادة درجة الحرارة المتوسطة: تُشير التوقعات إلى أن درجة الحرارة في أسوان سترتفع بِـ مقدار 1.5 درجة مئوية في العقود المقبلة، وهذا سيُؤدي إلى زيادة في درجة الحرارة المتوسطة في المنطقة، مما سيؤثر على الحياة الطبيعية والبشرية.

٢. زيادة موجات الحرارة: تُؤدي زيادة درجة الحرارة فى أسوان إلى زيادة موجات الحرارة، وهي فترات من الوقت تتميز بِـ درجات حرارة مرتفعة بشكلٍ غير عادي. تُعدُّ موجات الحرارة خطرة على الصحة العامة وعلى النظم البيئية.

٣. تغيرات في أنماط الرياح: تُؤدي التغيرات المناخية إلى تغيرات في أنماط الرياح، مما يُؤثر على درجة الحرارة في أسوان. تُمكن أن تُصبح الرياح أكثر حرارة و أكثر جفافًا، مما يزيد من درجة الحرارة فى أسوان و يُؤثر على الحياة النباتية والحيوانية.

٤. تغيرات في مُعدلات الهطول: تُؤدي التغيرات المناخية إلى تغيرات في مُعدلات الهطول، مما يُؤثر على درجة الحرارة في أسوان. تُمكن أن تُصبح المنطقة أكثر جفافًا و تُصبح مُعدلات الهطول أقل، مما يزيد من درجة الحرارة فى أسوان والماء في المنطقة.

التحديات التي تُواجه أسوان في مواجهة ارتفاع درجة الحرارة:

١. الضغط على مُوارد الماء: تُؤدي زيادة درجة الحرارة فى أسوان إلى زيادة تبخر الماء، مما يُؤدي إلى نقص في مُوارد الماء في المنطقة. يُؤثر ذلك على الزراعة والأنشطة الاقتصادية والاستهلاك المنزلي للماء.

٢. خطر الأمراض: تُعدُّ زيادة درجة الحرارة فى أسوان عاملًا مُساعدًا على انتشار الأمراض مثل ضربات الشمس وجفاف الجسم و بعض الأمراض المُعدية. يُؤثر ذلك على الصحة العامة وعلى الفئات المُعرضة للخطر مثل الأطفال و كبار السن.

٣. التحديات الاقتصادية: تُؤثر زيادة درجة الحرارة فى أسوان على الأنشطة الاقتصادية في المنطقة، مثل الزراعة و السياحة. يُؤدي ارتفاع درجة الحرارة فى أسوان إلى انخفاض مُحاصيل الزراعة و تُقلل من جاذبية المنطقة لـ السياحة في فصلي الصيف والربيع.

٤. التحديات البيئية: تُؤثر زيادة درجة الحرارة فى أسوان على النظم البيئية في المنطقة، مثل النباتات و الحيوانات. يُمكن أن تُؤدي زيادة درجة الحرارة فى أسوان إلى انقراض بعض الأنواع النباتية و الحيوانية و تُؤثر على التنوع الحيوي في المنطقة.

الحلول المُمكنة لِـ التحديات التي تُواجهها أسوان:

١. ترشيد الاستهلاك: من المُهم ترشيد استهلاك الماء في أسوان لِـ تجنب نقص مُوارد الماء. يُمكن ذلك من خلال استخدام أنظمة الري المُتطورة و تشجيع استخدام الطرق المُستدامة للري في الزراعة.

٢. التوعية الصحية: من المُهم التوعية الصحية في أسوان لِـ حماية السكان من خطر الأمراض التي تُسببها الحرارة. يُمكن ذلك من خلال إطلاق حملات توعية حول خطر ضربات الشمس و جفاف الجسم و طرق الوقاية منها.

٣. تطوير البنية التحتية: من المُهم تطوير البنية التحتية في أسوان لِـ التكيف مع زيادة درجة الحرارة في أسوان. يُمكن ذلك من خلال بناء مُباني و منشآت مُقاومة لِـ الحرارة و توفير وسائل نقل عامة مُكيّفة.

٤. الاستثمار في الطاقة المُتجددة: من المُهم الاستثمار في الطاقة المُتجددة في أسوان لِـ التقليل من انبعاثات غازات الدفيئة و التخفيف من تأثير التغيرات المناخية على درجة الحرارة في أسوان. يُمكن ذلك من خلال إنشاء محطات طاقة شمسية و ريحية في المنطقة.

٥. حماية النظم البيئية: من المُهم حماية النظم البيئية في أسوان من تأثير زيادة درجة الحرارة في أسوان. يُمكن ذلك من خلال إنشاء محميات طبيعية و تطبيق مُمارسات زراعية مُستدامة و التقليل من التلوث.

خاتمة

تُعدُّ درجة الحرارة في أسوان من أهم مُحددات حياة المدينة وسكانها. من المُهم أن نُدرك أسباب ارتفاع درجة الحرارة في أسوان وكيفية التكيف معها، وأن نُحافظ على بيئة المدينة لضمان مستقبل أفضل لِـ أهل أسوان.

ع+
ع-